الأربعاء, 27 كانون2/يناير 2021 04:23

واشنطن: ملفا العراق وأفغانستان تحت المجهر

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

بات من شبه المؤكد في واشنطن أن إدارة الرئيس الأميركي الجديد جو بادين ستعيد النظر بقرارات الرئيس السابق دونالد ترمب، لا سيما في ما يتعلق بوجود القوات الأميركية في العراق وأفغانستان.

فمن المتوقع، بحسب ما أكد مسؤولون في البنتاغون، اليوم الأربعاء، لصحيفة "وول ستريت جورنال"، أن يراجع وزير الدفاع الجديد لويد أوستن، أعداد القوات في أفغانستان والعراق في محاولة لفحص الاستراتيجية الأميركية في هذين الملفين.

وكان أوستن أشار في جلسة الأسبوع الماضي، إلى أنه سيراجع الاستراتيجيات والموارد في هاتين المسألتين، إلا أن المتحدث باسم وزير الدفاع، جون كيربي، أوضح أن مسؤولي البنتاغون لم يتخذوا بعد قرارًا رسميًا بشأن عدد القوات في أي من البلدين.

وتابع قائلاً: "من المنطقي أن تعكف الإدارة الجديدة على دراسة الملف بتأنٍّ، من أجل فهم أفضل لوضع العمليات في كلا البلدين، والموارد التي يتم تطبيقها على تلك المهمات".

كما أضاف: "لم يتغير شيء بشأن رغبتنا في الدفاع عن الشعب الأميركي من التهديدات الإرهابية، مع التأكد أيضًا من أننا نوفر الموارد المناسبة لاستراتيجيتنا هذه".

تنسيق مع بغداد وكابول

إلى ذلك، أكد كيربي أن أي قرار بشأن عدد القوات الأميركية سيتم بالتشاور مع حكومتي العراق وأفغانستان، إلا أنه لم يوضح من سيجري تلك المراجعة ولا متى يمكن استكمالها.

تأتي تلك المواقف في وقت يواجه كل من العراق وأفغانستان تحديات أمنية ملحة، لا سيما مع عودة العمليات الإرهابية في البلدين.

قراءة 3701 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة